نعم ستبكي عندما تستمع إلى إسم الله المعطي .. النابلسي -2

  • 🎬 Video
  • ℹ️ Description
Invalid campaign token '7mSKfTYh8S4wP2GW'
نعم ستبكي عندما تستمع إلى إسم الله المعطي .. النابلسي -2 4.5
الشيخ محمد راتب النابلسي وإسم الله المعطي الجزء الثاني

Download — نعم ستبكي عندما تستمع إلى إسم الله المعطي .. النابلسي -2

Download video
💬 Comments on the video
Author

اللهم اجعل ذرية المسلمين كلهم صالحين ومن اراد بهم سوء اشغله في نفوسهم

Author — Nouha Nina

Author

اللهم اجعل هذة المحاضرات في ميزان حسنات الشخ النابلسي

Author — Mohamed Hegazy

Author

بسم الله الرحمن الرحيم
قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤا احد.

اللهم اجعل ثوابها لاهل القبور يارب

Author — Fatima Boudad

Author

اللهم احفظ الشيخ النابلسي يا رب وحفظ سوريا وجميع الدول العربية سامية من الجزائر

Author — Guelalta Samia bantoti oumri. Aya.

Author

يارب ادخله الى جنة النعيم حبيبي الدكتور النبلسي

Author — Moustapha Bendou

Author

اللهم ارزق الدكتور راتب النابلسي الصحة والعافية وادخله الجنة واجمعنا به تحت ظل عرشك يوم ﻻ ظل اﻻ ظلك

Author — Nozha Laariane

Author

یا رب لا تذرنی فردا وانت خیر والوارثین.

Author — Roma Roma

Author

اللهم اجمعني مع الشيخ النابلسي بالحبيب المصطفى....اللهم ادخله الفردوس الأعلى...اللهم ادخله الفردوس الأعلى...اللهم ادخله الفردوس الأعلى....

Author — Adel SAHAR

Author

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه ومداد كلماته . كررها ثلاث مرات

Author — 0959229816 ابو حمد

Author

هل التسبيح يرد القدر؟

قرأت شيئا لفت نظري فأحببت أن الفت نظرك اذا أتمت ما سوف تقرأه ونحن غافلين

تتبعت التسبيح في القرآن فوجدت عجبا، وجدت أن
التسبيح يرد القدر كما في قصة يونس عليه السلام قال تعالى " فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون "

وكان يقول في تسبيحه "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " .

والتسبيح هو الذكر الذي كانت تردده الجبال والطير مع داود عليه السلام قال تعالى " وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير " .

التسبيح هو ذكر جميع المخلوقات قال تعالى " ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات والأرض " .

ولما خرج زكريا عليه السلام من محرابه أمر قومه بالتسبيح قال " فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا " .

ودعا موسى عليه السلام ربه بأن يجعل أخاه هارون وزيرا له يعينه على التسبيح والذكر قال " واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي اشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا " .

ووجدت أن التسبيح ذكر أهل الجنة قال تعالى " دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام " .

والتسبيح هو ذكر الملائكة قال تعالى " والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في اﻷرض" .

حقا التسبيح شأنه عظيم وأثره بالغ لدرجة أن الله غير به القدر كما حدث ليونس عليه السلام .

اللهم اجعلنا ممن يسبحك كثيرا ويذكرك كثيرا.

فسبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.

هاتين الظاهرتين ( التسبيح والرضا النفسي )
لم تكونا مرتبطتين في ذهني بصورة واضحة، ولكن مرّت بي آية من كتاب الله كأنها كشفت لي سرّ هذا المعنى، وكيف يكون التسبيح في سائر اليوم سببًا من أسباب الرضا النفسي ؛
يقول الحق تبارك وتعالى:

"وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمسِ وقبل غروبها ومن آنائ الليل فسبّح وأطراف النهار لعلّك ترضى"
لاحظ كيف استوعب التسبيح سائر اليوم ..
قبل الشروق وقبل الغروب وآناء الليل وأول النهار وآخره
ماذا بقي من اليوم لم تشمله هذه الآية بالحثّ على التسبيح !
والرضا في هذه الآية عام في الدنيا والآخرة .

وقال في خاتمة سورة الحجر: "ولقد نعلم أنه يضيق صدرك بما يقولون * فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين"

فانظر كيف أرشدت هذه الآية العظيمة إلى الدواء الذي يُستشفى به من ضيق الصدر والترياق الذي تستطبّ به النفوس .

ومن أعجب المعلومات التي زودنا بها القرآن أننا نعيش في عالم يعجّ بالتسبيح :
"ويسبح الرعد بحمده"
"وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير"
"تسبح له السماوات والأرض ومن فيهن، وإن من شيءٍ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم"

سبحانك يارب ..ندرك الآن كم فاتتنا كثير من لحظات العمر عبثًا دون استثمارها بالتسبيح !

جعلنا الله وإياكم أحبتي من المسبحين الله كثيرآ .. آمين
مرروها لأحبابكم وضاعفو أجوركم وسيكون في صحائفكم تسبيحكم وتسبيحهم إن شاء الله ...اسعدالله اوقاتكم بذكر الله

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمالهل التسبيح يرد القدر؟

قرأت شيئا لفت نظري فأحببت أن الفت نظرك اذا أتمت ما سوف تقرأه ونحن غافلين

تتبعت التسبيح في القرآن فوجدت عجبا، وجدت أن
التسبيح يرد القدر كما في قصة يونس عليه السلام قال تعالى " فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون "

وكان يقول في تسبيحه "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " .

والتسبيح هو الذكر الذي كانت تردده الجبال والطير مع داود عليه السلام قال تعالى " وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير " .

التسبيح هو ذكر جميع المخلوقات قال تعالى " ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات والأرض " .

ولما خرج زكريا عليه السلام من محرابه أمر قومه بالتسبيح قال " فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا " .

ودعا موسى عليه السلام ربه بأن يجعل أخاه هارون وزيرا له يعينه على التسبيح والذكر قال " واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي اشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا " .

ووجدت أن التسبيح ذكر أهل الجنة قال تعالى " دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام " .

والتسبيح هو ذكر الملائكة قال تعالى " والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في اﻷرض" .

حقا التسبيح شأنه عظيم وأثره بالغ لدرجة أن الله غير به القدر كما حدث ليونس عليه السلام .

اللهم اجعلنا ممن يسبحك كثيرا ويذكرك كثيرا.

فسبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.

هاتين الظاهرتين ( التسبيح والرضا النفسي )
لم تكونا مرتبطتين في ذهني بصورة واضحة، ولكن مرّت بي آية من كتاب الله كأنها كشفت لي سرّ هذا المعنى، وكيف يكون التسبيح في سائر اليوم سببًا من أسباب الرضا النفسي ؛
يقول الحق تبارك وتعالى:

"وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمسِ وقبل غروبها ومن آنائ الليل فسبّح وأطراف النهار لعلّك ترضى"
لاحظ كيف استوعب التسبيح سائر اليوم ..
قبل الشروق وقبل الغروب وآناء الليل وأول النهار وآخره
ماذا بقي من اليوم لم تشمله هذه الآية بالحثّ على التسبيح !
والرضا في هذه الآية عام في الدنيا والآخرة .

وقال في خاتمة سورة الحجر: "ولقد نعلم أنه يضيق صدرك بما يقولون * فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين"

فانظر كيف أرشدت هذه الآية العظيمة إلى الدواء الذي يُستشفى به من ضيق الصدر والترياق الذي تستطبّ به النفوس .

ومن أعجب المعلومات التي زودنا بها القرآن أننا نعيش في عالم يعجّ بالتسبيح :
"ويسبح الرعد بحمده"
"وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير"
"تسبح له السماوات والأرض ومن فيهن، وإن من شيءٍ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم"

سبحانك يارب ..ندرك الآن كم فاتتنا كثير من لحظات العمر عبثًا دون استثمارها بالتسبيح !

جعلنا الله وإياكم أحبتي من المسبحين الله كثيرآ .. آمين
مرروها لأحبابكم وضاعفو أجوركم وسيكون في صحائفكم تسبيحكم وتسبيحهم إن شاء الله ...اسعدالله اوقاتكم بذكر الله

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
#منقول
اجعلوا لكم ورد يومى من التسبيح

Author — egyptiongirl100

Author

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

Author — زيدان الناخبى

Author

هؤلاء هم علماؤنا الافاضل الاكارم .... أطال الله أعمارهم

Author — sun rise

Author

يا ربي❤.. يا مولاي❤..كن معي وساعدني.👐 يا رحيم... ❤

Author — Baha'a Malhees

Author

ما شاء الله ولا قوة الا بالله اللهم احفظ شيخنا النابلسي وبارك لنا فيه ونفعنا الله بما انعمه عليه من علم

Author — Nouha Nina

Author

إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب

Author — Rachid SALMI

Author

اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد

Author — Lama Hawamdeh

Author

بالنسبة للي بيحطو ديس ﻻيك. . للمحاضرة وﻻ للمحاضر. . إن كانت للمحاضرة فما فعل خزي له ﻻنه سخر بإسم من أسماء الله الحسنى. . وإن كانت للمحاضر فماهو مجبر للسماع
ويكفي هذا الرجل أنه قد فتح الله عليه شرح مبسط ويسير لمن يريد فهم أسماء الله الحسنى. .وهو من بيت علم معروف في شام اﻻيمان

Author — قاهرهم بعنفواني

Author

اللهم أرزقني زريت صالحة تصبحت مثل دكتور محمد راتب النابلسي

Author — جل جلاله

Author

اللهم اعط من نشر هذا العلم ليعيد الناس الى خير الاسلام الواسع اجرا عظيما بورك عملك اختاه واكثر الله من عملك محبة لله وطاعة له وخوفا من عقابه ورجاءا لاجرة وجنته

Author — mohamed dawoud

Author

الحمدلله على نعمه من يوم ما استمعت إلى الشيخ الفاضل وانا في نعمة شاملة ولله الحمد جزاك الله كل خير واكتر من امتالك

Author — Ayoub Msahal